وكالة لغة الفن للدعاية والاعلان | Art Language لماذا ننصح عملاءنا بالاهتمام بصفحة نتائج بحث جوجل ..؟! - وكالة لغة الفن للدعاية والاعلان | Art Language
المدونة / لماذا ننصح عملاءنا بالاهتمام بصفحة نتائج بحث جوجل ..؟!

لماذا ننصح عملاءنا بالاهتمام بصفحة نتائج بحث جوجل ..؟!

15 مايو,2014

تعتبر الصفحة الأولى في نتائج بحث جوجل الكأس المقدسة للمسوّقين، وبلوغ الصفحة رقم واحد قفزة وحدث هام لموقعك الإلكتروني، لكنك ستتعجب عندما تتعرف على حقيقة؛ “أين ينقر ولا ينقر الناس”.

هل نتائج البحث الطبيعية تحصد أكبر عدد من النقرات أم الإعلانات المدفوعة؟ هل يتابع مستخدميّ جوجل إلى الصفحة الثانية عند البحث؟ ما عدد الزوار الذي تتوقعه ببلوغك النتيجة رقم واحد من البحث؟

لا تنتهي المهمة بالكامل متى ما وصلت بموقعك الصفحة رقم واحد في جوجل، فهناك حيث تحتدم المنافسة أكثر وتأخذ منعرجًا علميًا، والأرقام خير برهان.

نتائج البحث الحقيقية تحصد 90% من عدد النقرات

مع أنّ هذه المعلومة تتغير وفقًا للكلمات المفتاحية (Keywords) المرتبطة بالعلامة التجارية أو الغير مرتبطة والسوق المتخصصة (الإستهدافية) والصناعة ومنافسة الكلمة المفتاحية، يبدو أنّ معدل النقرات بالنهاية يحوم حول 90%.

يُشير ذلك المعدل بقوة أنّ الناس يُولون أهمية بالغة لـ نتائج البحث الحقيقية.

 

gs1

 

لتطوير نفسك على سلم نتائج البحث الحقيقية فإنّ صديقك هو تحسين نتائج البحث (SEO)

الإعلانات المدفوعة تحصد 10% من عدد النقرات

بالمثل كما في نتائج البحث الحقيقية، تتغير هذه المعلومة من دراسة لأخرى، لكنه يبدو أنّ نسبة 10% أو أقل هي المعدل. مقارنة مع نتائج البحث الحقيقية فهذا رقم هزيل جدًا. لكنها طريقة أسهل بكثير للتقدم في مراكز البحث فأنت تدفع مقابل النقرات وترتيب ظهور البحث، وتكاليف الإعلان أو ميزانيتك تُشير إلى مركز ظهورك في البحث وعدد مرات الظهور.

 

gs2

 

يستطيع إعلانك وضعك في صفحة جوجل الأولى خلال 30 دقيقة، لكن لا تتوقع أكثر من 10% من اجمالي النقرات

 

أقل من 10% من مستخدميّ جوجل يتابعون إلى الصفحة الثانية

الإحصائية صاعقة للوهلة الأولى، لكن بعد التدقيق والتمحيص ومراقبة سلوكك في استخدام جوجل تمسي المعلومة أكثر مصداقية. تسهم الصفحة رقم واحد في نتائج بحث جوجل ما نسبته 90% من عدد زوار المواقع.

متى كانت آخر مرة بحثت عن شيء بإستخدام جوجل ونزلت لأسفل النتائج ونقرت على “التالي”؟

gs3

ولزيادة المعلومات، الصفحة رقم 2 تسهم في 5% من عدد الزوار والصفحة رقم 3 تسهم 1% فقط .

نتيجة البحث الطبيعية رقم 1 تُسهم في 33% من اجمالي عدد النقرات

لو أنّ كلمتك المفتاحية (لغة الفن) ظهرت في نتائج البحث 1000 مرة شهريًا وأنت في المركز رقم 1 في نتائج بحث جوجل، تستطيع توقع 1000 زيارة شهرية من كلمتك المفتاحية (لغة الفن). أذلك صحيح؟ خطأ.

أن تكون رقم 1 يساهم في رفع عدد الزوار، لكن لن ينقر الجميع على صفحتك. فلو أنّك رقم 1 في الكلمة المفتاحية (لغة الفن) فإنّ النسبة التي يجب توقعها لعدد مرات النقر هي 33% .

نتائج البحث الطبيعية الثلاث الأولى تحصد 61% من اجمالي النقرات

 

كما ذكرنا آنفًا، الصفحة الأولى في جوجل عليها منافسة ساخنة، ولا تشتد المنافسة إلاّ عندما تكافح لنيل أحد المراكز الثلاث الأولى. ويعود السبب في ذلك إلا أنّ هذه المراكز حيث يحصل أكثر النشاط.

بعد المراكز الثلاث الأولى فإنّ نسبة عدد النقرات لمرات ظهور نتيجة البحث (CTR) ينخفض بشكل كبير كما في الجدول

إن لم تكن أولاً، فأنت الأخير

قد تصيبك كل تلك الإحصائيات بدوار في رأسك، فهي معلومات كثيرة لتستوعبها، ومع ذلك كله من الضروري جدًا لتحسين وتطوير نشاط موقعك وعدد زواره أن تفهم العلم الكامن وراء صفحة جوجل الأولى.

إن احتفلت بحصولك على ترتيب 38 لكلمة (لغة الفن) فسأفسد فرحتك؛ ضع قالب الحلوى جانبًا وسلّم ما تبقى من نقود الحفلة إلى شخص خبير في تحسين نتائج البحث (SEO). صفحة جوجل الأولى هو المكان الذي يبدأ عنده الحفل.

التعلقيات

back to top